(2)Lezen, schrijven, grammatica B2

(2)Lezen, schrijven, grammatica B2

Nederlands leren
Nidal Nabil13 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات

In het najaar van 1996 ontdekt de buitenlandse pers het ‘poldermodel’. Er verschijnen lovende artikelen over de manier waarop de Nederlandse overheid de economie heeft hervormd en de sociale verzekeringen gesaneerd. Daarbij worden meer banen gecreëerd dan in de VS, mede door de langdurige loonmatiging en de flexibele arbeidsmarkt.

في خريف عام 1996 اكتشفت الصحافة الأجنبية “نموذج بولدر”. تظهر المقالات الواعدة على الطريقة التي قامت بها الحكومة الهولندية بإصلاح الاقتصاد وإحياء التأمين الاجتماعي. يتم إنشاء المزيد من الوظائف من الولايات المتحدة، بسبب الاعتدال على المدى الطويل الأجور وسوق العمل المرنة.

__________________________________________________

ويم كوك، رئيس وزراء مجلس الوزراء الأرجواني الأول (1994-1998)، رجل يبحث عن طريقه من خلال الوسط. الآن، كان الشعب الهولندي يناقش تقليديا الناس الذين هم عموما هادئين ومدروسين والسعي للتوافق بدلا من معارضة بعضهم البعض. وهذا يجعل السياسة الهولندية تعرف باسم “مملة”.
وفي وقت مجلس الوزراء الأول لوبرز، كان ويم كوك رئيسا للاتحاد الهولندي للنقابات العمالية، وفي هذا المنصب مسؤولا عن الاعتدال في الأجور وخفض ساعات العمل مع منظمات أصحاب العمل. ويم كوك، الاشتراكي، لم يكن في ذلك الوقت رجل الذي تسلق الحواجز لمعالجة النقابيين ضرب بصوت عال. سعى وجد نفسه الحق في التشاور. وبهذه الطريقة قاد أيضا أول مجلس الوزراء الأرجواني. وكان شعار مجلس الوزراء-كوك “العمل والعمل والعمل”. وفي هذا المسعى من أجل المزيد من فرص العمل، نجحت هذه الحكومة. وفي الفترة من عام 1994 إلى عام 2000، كان أكثر من نصف مليون شخص يعملون. وكانت هذه الزيادة في العمالة بنسبة 2.6 في المائة سنويا أعلى بكثير من متوسط ​​نمو العمالة في الاتحاد الأوروبي (0، 6 في المائة) والولايات المتحدة (1،7 في المائة). وفي الفترة 1989-1998، زاد عدد السكان العاملين بمقدار 1.2 مليون شخص (+22 في المائة).

Wim Kok, de minister-president van het eerste Paarse kabinet (1994-1998), is een man die zijn weg het liefst door het midden zoekt. Nu zijn Nederlanders van oudsher mensen die doorgaans rustig en weloverwogen met elkaar in debat gaan en de consensus zoeken in plaats van elkaars tegenstellingen. Hierdoor wordt de Nederlandse politiek ook wel als ‘saai’ gekenschetst.
Ten tijde van het eerste kabinet-Lubbers was Wim Kok voorzitter van het Nederlandse Verbond van Vakbewegingen en in die functie mede verantwoordelijk voor de afspraken tot loonmatiging en werktijdverkorting met de werkgeversorganisaties. Wim Kok, een door en door socialist, was in die tijd al geen mens die de barricaden beklom om luidkeels stakende vakbondsleden toe te spreken. Hij zocht en vond vaak zijn gelijk in het overleg. Op die wijze leidde hij ook het eerste Paarse kabinet. Het motto van het kabinet-Kok luidde ‘werk, werk en nog eens werk’. In dat streven naar meer werkgelegenheid slaagde dit kabinet duidelijk. Van 1994 tot 2000 vonden meer dan een half miljoen mensen een baan. Deze toename van de werkgelegenheid met gemiddeld 2,6 procent per jaar lag ruim boven de gemiddelde werkgelegenheidsgroei in de Europese Unie (0,6 procent) en de Verenigde Staten (1,7 procent). In de periode 1989-1998 steeg de werkzame beroepsbevolking zelfs met 1,2 miljoen personen (+22 procent).

___________________________________________________

وتشتهر هولندا باقتصادها التشاوري، الذي يشار إليه أيضا باسم “نموذج البولدر”. والتشاور الهيكلي والمكثف بين نقابات العمال والصناعة والحكومة هو السمة المميزة لهذا النموذج بولدر. إن الاستقرار الاقتصادي الذي يتم الحفاظ عليه هو أحد المزايا الرئيسية. ومن أجل خفض معدل البطالة المرتفع، أبرمت الحكومة وأرباب العمل والموظفون في عام 1982 اتفاقا يهدف إلى استرداد الوظائف عن طريق حساب الأجور. وقد تم بالفعل وضع قاعدة الغذاء للأداء الجيد في السنوات الأخيرة في أوائل 1980s. وقد صممت تلك السياسة بحيث تتلاءم مع صحة الاقتصاد. ومنذ ذلك الحين، تغيرت ثلاثة تغييرات رئيسية في السياسة العامة إلى حد كبير الاقتصاد الهولندي. وكان التغيير الأول هو إدارة المصروفات الجماعية، من أجل الحد من العجز الحكومي وعبء الضغط على الشركات. ونتيجة لذلك، جاء التضخم وأسعار الفائدة عند مستوى منخفض.وكان التغيير الرئيسي الثاني للسياسات هو السعي إلى حساب تكاليف الأجور. وقد أبرم أرباب العمل والموظفون في عام 1982 اتفاق واسنار الذي ركز على استرداد العمالة من خلال تكاليف الأجور. وكان التغيير الثالث للسياسات الذي استخدم في أوائل الثمانينات تنقيحا رئيسيا لنظام الضمان الاجتماعي. ونتيجة لذلك، كان هناك فرق أكبر بين الأشخاص ذوي الاستحقاقات والموظفين، مما حفز الحافز على البحث عن عمل. وقد أبرم أرباب العمل والموظفون في عام 1982 اتفاق واسنار الذي ركز على استرداد العمالة من خلال تكاليف الأجور. وكان التغيير الثالث للسياسات الذي استخدم في أوائل الثمانينات تنقيحا رئيسيا لنظام الضمان الاجتماعي. ونتيجة لذلك، كان هناك فرق أكبر بين الأشخاص ذوي الاستحقاقات والموظفين، مما حفز الحافز على البحث عن عمل. وقد أبرم أرباب العمل والموظفون في عام 1982 اتفاق واسنار الذي ركز على استرداد العمالة من خلال تكاليف الأجور. وكان التغيير الثالث للسياسات الذي استخدم في أوائل الثمانينات تنقيحا رئيسيا لنظام الضمان الاجتماعي. ونتيجة لذلك، كان هناك فرق أكبر بين الأشخاص ذوي الاستحقاقات والموظفين، مما حفز الحافز على البحث عن عمل.

Nederland staat bekend om zijn overlegeconomie, die ook wel wordt aangeduid als het ‘poldermodel’. Structureel en intensief overleg tussen vakbonden, bedrijfsleven en overheid is het kenmerk van dit poldermodel. De economische stabiliteit die hierdoor in stand wordt gehouden is een van de grote voordelen. Om de grote werkloosheid terug te dringen sloten de overheid, werkgevers en werknemers in 1982 een akkoord dat zich richtte op herstel van de werkgelegenheid door loonkostenmatiging. De voedingsbodem voor de goede prestatie in de afgelopen jaren werd al begin jaren tachtig gelegd. Dat beleid werd afgestemd op het gezond maken van de economie. Sinds die tijd hebben drie belangrijke beleidsveranderingen de Nederlandse economie sterk gewijzigd. De eerste wijziging was beheersing van de collectieve uitgaven, om zo het overheidstekort en de lastendruk voor het bedrijfsleven te verminderen. Hierdoor kwamen de inflatie en rente op een laag niveau. Een tweede belangrijke beleidswijziging was het streven naar loonkostenmatiging. Hiervoor sloten werkgevers en werknemers in 1982 het Akkoord van Wassenaar, dat zich richtte op werkgelegenheidsherstel door loonkostenmatiging. De derde beleidswijziging die begin jaren tachtig werd ingezet, was een forse herziening van het stelsel van sociale zekerheid. Hierdoor ontstond er een groter verschil tussen mensen met een uitkering en werkenden, waardoor de prikkel om werk te zoeken werd gestimuleerd.

__________________________________________________

وقد اجتذب نموذج بولدر الهولندي اهتماما كبيرا في جميع أنحاء العالم بفضل الأداء الاقتصادي الممتاز الذي نتج عن ذلك. وبالتالي فإن الاقتصاد الهولندي حقق أداء جيدا بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة. وكان متوسط ​​معدل نمو الاقتصاد بنسبة 3.2 فى المائة سنويا خلال الفترة 1994-1998 أعلى بكثير من متوسط ​​الاتحاد الأوروبى (2.5 فى المائة)، وهو ماثلا لمعدل نمو الولايات المتحدة.
وفقا لبعض المؤرخين الهولنديين، فإن مصطلح “نموذج بولدر” هو من القرن ال 17. وكان هذا الوقت الذي بني فيه العديد من “المجففات”، بولدرس، في هولندا، والتي كان لا بد من الحفاظ عليها بعد ذلك. وبالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من الأطراف – مثل الحكومات وملاك الأراضي ومجالس المياه – كانت ولا تزال بحاجة إلى التشاور. فعلى سبيل المثال، تريد مجالس المياه إزالة المياه الزائدة في أقرب وقت ممكن، ويريد المزارعون مستوى منخفض من المياه الجوفية، ولكن للمحافظة على الطبيعة مرة أخرى مستوى عال من المياه الجوفية وما إلى ذلك. ولذلك، لا غنى عن فهم وجهة نظر بعضهم البعض لعدم السماح لأجزاء من هولندا (مرة أخرى) تحت الماء. لدينا الهولندية المشاورات وبالسعي الى اجماع الجلوس في جيناتهم، وبالتالي فإن “نظام التشاور” اخترع فقط في هولندا.

Het Nederlandse poldermodel heeft wereldwijd grote aandacht getrokken, mede door de voortreffelijke economische prestaties die hieruit voortkwamen. De Nederlandse economie presteerde in de afgelopen jaren dan ook opvallend goed. De gemiddelde groei van de economie met 3,2 procent per jaar in de periode 1994-1998 was ruimschoots hoger dan het gemiddelde van de Europese Unie (2,5 procent) en evenaarde die van de Verenigde Staten.
Volgens sommige Nederlandse historici is het begrip ‘poldermodel’ afkomstig uit de 17e eeuw. Dit was een tijd dat er in Nederland veel ‘droogmakerijen’, polders dus, werden aangelegd, die daarna ook moesten worden onderhouden. Daarbij was – en is nog steeds – veel overleg nodig tussen veel partijen, zoals overheden, landeigenaren en waterschappen. Zo willen de waterschappen het overtollige water zo snel mogelijk weg hebben, boeren willen een laag grondwaterpeil, maar natuurbeschermers weer juist een hoog grondwaterpeil enzovoort. Begrip voor elkaars standpunt is dan ook onontbeerlijk om delen van Nederland niet (weer) onder water te laten lopen. Nederlanders hebben het overleg en het zoeken naar consensus in hun genen zitten, vandaar ook dat de ‘ overlegeconomie’ juist in Nederland is uitgevonden.

12 - Nederlands leren23 - Nederlands leren56 - Nederlands leren
كلمات دليلية
رابط مختصر